Did the Prophet perform his Aqiqah?

Did the Prophet perform his Aqiqah?

Did the Prophet perform his ʿAqīqah after becoming a Prophet?

Question

How authentic is the narration that the Prophet performed his own ʿAqīqah after he became a prophet?

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

The narration is not authentic according to most ḥadīth experts.

روى الروياني (١٣٧١) والبزار (١٣/٤٧٨) وابن عدي في الكامل (٥/٢١٤) وعبد الرزاق (٧٩٦٠) ومن طريقه ابن حبان في المجروحين (٢/٢٢) والبيهقي (١٩٢٧٣) عن عبد الله بن محرر عن قتادة عن أنس قال: عق رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نفسه بعد ما بعث بالنبوة. قال البزار: حديثا عبد الله بن محرر لا نعلم رواهما أحد عن قتادة عن أنس غيره، وهو ضعيف الحديث جدا، وإنما يكتب من حديثه ما ليس عند غيره، انتهى. قال البيهقي: قال عبد الرزاق: إنما تركوا عبد الله بن محرر لحال هذا الحديث. ثم قال البيهقي: وقد روي من وجه آخر عن قتادة، ومن وجه آخر عن أنس، وليس بشيء، انتهى. ووافقه النووي في شرح المهذب (٨/٤٣١) وزاد: فهو حديث باطل، وعبد الله بن محرر ضعيف متفق على ضعفه. قال الحفاظ: هو متروك، انتهى. ووافقه ابن الملقن في البدر المنير (٩/٣٤٠). وقال ابن حبان: وكان من خيار عباد الله ممن يكذب ولا يعلم ويلقب الأخبار ولا يفهم، انتهى. وقال الذهبي في الميزان (٢/٥٠٠): ومن بلاياه: روى عن قتادة عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عق عن نفسه بعد ما بعث، انتهى. وقال أحمد: عبد الله بن المحرر عن قتادة عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم عق عن نفسه منكر، كذا في تحفة المودود (ص ٨٨) وزاد المعاد (٢/٣٠٣)۔

وروى ابن أبي الدنيا في النفقة على العيال (٦٦) والطحاوي في مشكل الآثار (٣/٧٨) والطبراني في الأوسط (٩٩٤) وابن حزم في المحلى (٦/٢٣٩) والضياء في المختارة (١٨٣٣) والخلال كما في تحفة المودود (ص ٨٨) وأبو الشيخ في الأضاحي وابن أيمن في مصنفه كما في التلخيص الحبير (٤/٣٦٢) عن الهيثم بن جميل عن عبد الله بن المثنى بن أنس عن ثمامة بن عبد الله بن أنس عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم عق عن نفسه بعدما جاءته النبوة. قال ابن أبي الدنيا: وربما قال: حدثنيه رجل من آل أنس عن أنس، انتهى. ورواه الطحاوي في مشكل الآثار (٣/٧٨) بهذا الوجه أيضا. قال الولي العراقي في طرح التثريب (٥/٢١٠): لا بأس بها، انتهى. وقال الهيثمي في مجمع الزوائد (٤/٥٩): رواه البزار والطبراني في الأوسط، ورجال الطبراني رجال الصحيح خلا الهيثم بن جميل، وهو ثقة، وشيخ الطبراني أحمد بن مسعود الخياط المقدسي ليس هو في الميزان، انتهى. وحسنه الألباني في سلسلته الصحيحة (٦/٥٠٣) وراجعه ولا بد، وكأن الطحاوي وابن حزم والضياء يميلون إلى هذا۔

لكن قال الحافظ في الفتح (٩/٥٩٥): وأخرجه أبو الشيخ من وجهين آخرين أحدهما من رواية إسماعيل بن مسلم عن قتادة، وإسماعيل ضعيف أيضا. وقد قال عبد الرزاق أنهم تركوا حديث عبد الله بن محرر من أجل هذا الحديث، فلعل إسماعيل سرقه منه. ثانيهما من رواية أبي بكر المستملي عن الهيثم بن جميل وداود بن المحبر قالا حدثنا عبد الله بن المثنى عن ثمامة عن أنس، وداود ضعيف، لكن الهيثم ثقة، وعبد الله من رجال البخاري. فالحديث قوي الإسناد. وقد أخرجه محمد بن عبد الملك بن أيمن عن إبراهيم بن إسحاق السراج عن عمرو الناقد، وأخرجه الطبراني في الأوسط عن أحمد بن مسعود كلاهما عن الهيثم بن جميل وحده به، فلولا ما في عبد الله بن المثنى من المقال لكان هذا الحديث صحيحا، لكن قد قال بن معين: ليس بشيء. وقال النسائي: ليس بقوي. وقال أبو داود: لا أخرج حديثه. وقال الساجي: فيه ضعف، لم يكن من أهل الحديث، روى مناكير. وقال العقيلي: لا يتابع على أكثر حديثه. قال ابن حبان في الثقات: ربما أخطأ. ووثقه العجلي والترمذي وغيرهما. فهذا من الشيوخ الذين إذا انفرد أحدهم بالحديث لم يكن حجة. وقد مشى الحافظ الضياء على ظاهر الإسناد فأخرج هذا الحديث في الأحاديث المختارة مما ليس في الصحيحين. ويحتمل أن يقال: إن صح هذا الخبر كان من خصائصه صلى الله عليه وسلم كما قالوا في تضحيته عمن لم يضح من أمته. وعند عبد الرزاق عن معمر عن قتادة: من لم يعق عنه أجزأته أضحيته. وعند ابن أبي شيبة عن محمد بن سيرين والحسن: يجزئ عن الغلام الأضحية من العقيقة، انتهى كلام الحافظ. وتعقبه الألباني وقواه، لكن تقوية السند لا يستلزم به صحة المتن، والظاهر أن المتن منكر. ولو كان ثابتا لا حاجة إلى القول بأنه من خصائص النبي صلى الله عليه وسلم، لأن العقيقة مشروعة بعد البلوغ أيضا عند الجمهور كما ذكرته في جوابي الآخر قبل قليل، والله أعلم۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

30 Rajab 1440 / 5 April 2019

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir