Passing Miqat without Ihram

Passing Miqat without Ihram

Passing Mīqāt without Iḥrām

Question

Is there a penalty for passing Mīqāt without Iḥrām if the person intends to go Makkah for ʿUmrah?

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

There is no penalty if he returns to the Mīqāt (or any other Mīqāt for example by going Madīnah) and enters the state of Iḥrām by putting the Iḥrām on if he has not done so already and reciting the talbiyah. If he does not return to the Mīqāt, then he will be required to give Dam (sacrifice of a goat or equivalent animal) in Ḥaram.

قال الإمام محمد بن الحسن في الأصل (٢/٥١٨): كل من أراد مكة لحاجة أو إحرام والوقت بينه وبينها فلا يجاوز الوقت إلا محرما. وقال بعد أسطر: فإن دخل مكة فأحرم منها فعليه أن يخرج من الحرم فيلبي، فإن لم يفعل حتى يطوف بالبيت فعليه دم، انتهى. وقال (٥/٥٢١): وإن لبى حين رجع إلى الوقت سقط عنه الدم في قولهم جميعا، انتهى. وقال السمرقندي في تحفة الفقهاء (١/٣٩٥): ثم الآفاقي إذا جاوز الميقات بغير إحرام وهو يريد الحج أو العمرة ثم عاد إلى الميقات قبل أن يحرم فأحرم منه وجاوزه محرما، فإنه لا يجب عليه الدم لأنه قضى حقه بالإحرام. فأما إذا أحرم بعد المجاوزة من داخل الميقات للحج أو العمرة ومضى على إحرامه ذلك ولم يعد فيجب عليه الدم، لأنه أدخل النقص في إحرامه. فأما إذا أحرم ثم عاد إلى الميقات وجدد التلبية والإحرام فيسقط عنه الدم في قول أصحابنا الثلاثة، وعند زفر لا يسقط، انتهى۔

وقال الإمام محمد بن الحسن في الأصل (٢/٤٣٤): وكل دم وجب عليه في شيء من أمر الحج والعمرة، فإنه لا يجزيه ذبحه إلا بمكة أو حيث شاء من الحرم، انتهى۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

15 Jumādā al-Ūlā 1439 / 31 January 2018

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir