Menstruating woman leaves without farewell Tawaf then returns

Menstruating woman leaves without farewell Tawaf then returns

Menstruating woman leaves without farewell Ṭawāf then returns

Question

After performing all the rituals of Hajj, a woman enters the state of menstruation and after few days leaves the blessed city of Makkah for Jeddah. She does not perform the farewell Ṭawāf because she is in her menses. The family left some luggage in Makkah so they return to Makkah and by now she has become pure. Is she required to perform the farewell Ṭawāf?

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

She is required to perform the farewell Ṭawāf as she is leaving Makkah in the state of purity. If she does not, Dam (sacrifice of a goat or equivalent animal in ḥaram) will be necessary. There is no requirement to enter the state of Iḥrām because Jeddah is within ḥill, within the mīqāt area and the farewell Ṭawāf does not require Iḥrām.

قال محمد في الأصل (٢/٥٢٩): وإذا قدمت المرأة مكة محرمة بالحج حائضا مضت في حجتها غير أنها لا تطوف بالبيت حتى تطهر وعليها طواف الصدر ولا كفارة عليها لتأخير طواف الزيارة بعذر الحيض، وإن قدمت طاهرة وطافت للزيارة يوم النحر ثم حاضت فليس عليها طواف الصدر، انتهى. وقال الزيلعي في تبيين الحقائق (٢/٥١): ولو طهرت قبل أن تخرج من مكة يلزمها طواف الصدر، لأنها صارت من أهله في وقته، وإن جاوزت بيوت مكة ثم طهرت فليس عليها أن تعود، وكذا لو انقطع دمها فلم تغتسل، ولم يذهب وقت الصلاة حتى خرجت من مكة لم يلزمها العود؛ لأنه لم يثبت لها أحكام الطهارات في وقت الطواف؛ ولهذا لم تلزمها الصلاة، وإن اغتسلت ثم رجعت إلى مكة قبل أن تجاوز الميقات فعليها الطواف، انتهى. وراجع البحر الرائق (٢/٣٧٧). وقال علي القاري في شرح اللباب (ص ٣٥٧): (ولو خرجت وهي حائض ثم طهرت) أي سواء اغتسلت أم لا، وقوله في الكبير ثم اغتسلت قيد اتفاقي (فرجعت إلى مكة) أي مع أنه لا يجب عليها العود ولكن عادت باختيارها (قبل مجاوزة الميقات لزمها الطواف) لأنه بعودها صارت كأنها لم تخرج، انتهى. وجدة داخل الميقات كما حققه في أحسن الفتاوى (٤/٥٦٥) وفتاوى رحيميه (٨/٧٢) وغيرهما۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

29 Muḥarram 1440 / 9 October 2018

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir