Farewell Tawaf

Farewell Tawaf

Farewell Ṭawāf

Question

What is the ruling on the farewell Ṭawāf? Is there a penalty if its missed? If a person performs a routine Ṭawāf after Ṭawāf Ziyārah without intending the farewell Ṭawāf, and thereafter leaves Makkah, will this Ṭawāf count as the farewell Ṭawāf?

بسم الله الرحمن الرحیم

Answer

The farewell Ṭawāf is wājib (necessary). If it is missed without a valid reason then a dam (sacrifice of a goat or equivalent animal in ḥaram) is necessary. An example of a valid reason is a woman who is in her menses when leaving Makkah.

If a person has performed a supererogatory Ṭawāf after Tawāf Ziyārah, this will suffice for the farewell Ṭawāf irrespective of his intention. There will be no penalty.

قال محمد في الموطأ (٥١٧): أخبرنا مالك أخبرنا نافع عن عبد الله بن عمر أن عمر بن الخطاب قال: لا يصدرن أحد من الحاج حتى يطوف بالبيت فإن آخر النسك الطواف بالبيت. قال محمد: وبهذا نأخذ، طواف الصدر واجب على الحاج، ومن تركه فعليه دم إلا الحائض والنفساء فإنها تنفر ولا تطوف إن شاءت، وهو قول أبي حنيفة رحمه الله تعالى والعامة من فقهائنا، انتهى. وقال في الأصل (٢/٣٧٨): وإذا طاف الرجل بعد طواف الزيارة طوافا ينوي به التطوع أو طواف الصدر وذلك بعد ما حل النفر فهو طواف الصدر. وقال (٢/٥٢٩): وإن قدمت طاهرة وطافت للزيارة يوم النحر ثم حاضت فليس عليها طواف الصدر، انتهى. وقال الكاساني (٢/١٤٣): النفر على فور الطواف فليس من شرائط جوازه حتى لو طاف للصدر ثم تشاغل بمكة بعده لا يجب عليه طواف آخر، انتهى۔

Allah knows best

Yusuf Shabbir

29 Muḥarram 1440 / 9 October 2018

Approved by: Mufti Shabbir Ahmed and Mufti Muhammad Tahir